Monday 22, Apr 2019

في اطار معرض ميلانو الدولي 2015

 

شارك وزير الإقتصاد والتجارة الدكتور آلان حكيم في قمة ميددايت Med diet التي أقيمت في معرض ميلانو الدولي 2015، نهار السبت 19 أيلول 2015 في مركز إجتماعات الإتحاد الأوروبي في معرض ميلانو. وقد ضمت القمة خبراء من الإتحاد الأوروبي تناولوا فيها موضوع الغذاء المتوسطي والرجوع إلى الأصل والحفاظ على الأكل التقليدي، وتبادل الخبرات بين البلدان.

ووقع الوزير حكيم على إعلان المحافظة على النظام الغذائي المتوسطي المصنف بحسب منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة  UNESCO كإرث لا يمكن المساس به.

وقد ألقى الوزير حكيم كلمة قال فيها: " يسعدني وجودي هنا اليوم لمناقشة أهمية تعزيز الغذاء المتوسطي المتّفق عليه عالمياً أنه أحد الأنظمة الغذائية الأكثر صحية في العالم.

نمط الحياة الذي يميّز بلاد الشرق الأوسط، يضمّ مجموعة كبيرة من الغذاء التقليدي المشهور الذي تشتهر به بلاد المتوسط، والذي يشكّل عجلة تطوّر نوعية الحياة وتأثيره على الاقتصاد والتصرفات الاجتماعية للمواطنين.

اشتُهر هذا النظام الغذائي في تصوير الاستقرار والوحدة في منطقة البحر المتوسط، حيث تشدد كل البلدان على أهمية عيش حياة صحية قوامها الاستهلاك الصحي."

وأضاف الوزير حكيم: "نؤمن بشدّة أن منافع النظام الغذائي المتوسطي يجب أن تنتقل إلى المستهلكين والمصنّعين.

 

Top