Monday 22, Apr 2019

حرق الدهون الزائدة سريعاً ونهائياً...

إن كنتم من الأشخاص الذين يراقبون وزنهم وحصص طعامهم، فهذا أمر ممتاز، لكنَّه غير كافٍ لوحده، خاصّة إن استسلمتم -ومن منّا لا يفعل؟- لنزوات الشهيّة من حين الى آخر..
فما رأيكم بالذهاب الى أبعد اليوم، وذلك عن طريق التركيز على المواد الغذائيّة "الحارقة الدهون" وبالتالي، تمنعون تكدّس هذه الأخيرة في الجسم، وتخسرون قرابة قياسين في أسبوع واحد! إضافةً، تحافظون على النتائج السريعة المحقّقة إن اتّبعتم ما سنورد من إرشادات أخرى في سياق المقال كما ومارستم الرياضة بانتظام...
 
حلّ موسم الصيف والبعض ما زالوا غير راضين عن مظهرهم ولياقتهم. لا داعي للهلع! سنقدّم لكم اليوم "'طريقة غذائيّة" تحرق الدهون وتساعدكم على التخلص من الوزن الزائد لتتمتّعوا بجسم رشيق وقوام متناسق. هذه الطريقة مميّزة إذ تعتمد على أسس متينة تضاف إليها مواد غذائيّة تساعد على حرق الدهون. هي تستهدف بالدرجة الأولى مواقع تكدّس الدهون في الجسم وتصوّب على تركّزاتها في الأنسجة الدهنيّة. علماً بأنّ جزءاً كبيراً من احتياطيّ الدهون ناتج عن فرط استهلاك بعض أنواع السكّر، وبالأخصّ الأطعمة ذات المؤشّر السكّري المرتفع (تؤدّي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم فيحوّل الأنسولين فائضها مباشرةً إلى دهون). أضيفوا إلى ذلك قلّة الحركة، فيصبح تكدّس الدهون محتَّمّاً!
إن أعجبكم ما قرأتم حتّى الآن وتريدون أن تعرفوا إن كانت هذه الطريقة مناسبة لكم فاتبعوا الصيغة التالية واحتسبوا مؤشّر كتلة الدهون في أجسامكم واعلموا بأنّ المعدّل السليم يتراوح بين 20 و ٢٥ %:
(1.2 × مؤشّر الكتلة الجسديّة أي الوزن/الطول2) + (0.23 × العمر) – (10.8× صفر للمرأة وواحد للرجل) – 5.4= ....%
 
الأطعمة "الحارقة" 
إبحثوا عن اصناف الأطعمة الموسميّة واختاروا من بينها تلك التي تحرق الدهون وتلك الغنيّة بالألياف أو الماء أو ذات مؤشّر سكّري منخفض،... الخيارات واسعة.
ركّزوا خلال تسوّقكم أعزّائي على أربعة فيتامينات واملاح معدنيّة حارقة الدهون. تعمل كلّ من هذه على جانب معيّن، وذلك بحرق احتياطيّ الدهون في الجسم وفائض الدهون المبتلعة على حدّ سواء: 
- الفيتامين "ج" (Vitamin C): يعمل الفيتامين "ج" على حرق الدهون انطلاقاً من مستويات مختلفة. يساعد الفيتامين "ج" الجسم على إفراز هرمون النورادرينالين (Noradrenalin) الذي يطرد الدهون من الخلايا، فضلاً عن مشاركته في إفراز هرمون الكارنيتين (Carnitin) الذي يساعد على نقل الدهون إلى خلايا الجسم المخصّصة لحرقها. لتعزيز خسارة الوزن، يوصى باستهلاك 1غ من الفيتامين "ج" في النهار أي ما يعادل 100غ من الأسيرولا، او ٥٠٠ غ من الكشمش الأسود أو ٥٠٠ غ من الفلفل الأحمر أو ليتر من عصير البرتقال.
 
- الكالسيوم: يحفّز الكالسيوم عمليّة الأيض ويحدّ بالتالي من تجمّع الدهون في خلايا الأنسجة الدهنية، فضلاً عن أنّه يساعد في تصريفها على مستوى الكِلى والبراز. يحدّد الخبراء الكميّة الموصاة بها يومياً ب1غ، أي ما يعادل من 80 الى 100غ من الجبن الأصفر، ٥٠٠ غ من الجبن الأبيض أو خمس اكواب صغيرة من اللبن الزبادي، وإن كنتم لا تحبّذون مشتقات الحليب فاستبدلوها بـ ٧٠٠ غ من البروكولي أو ٧٠٠ غ من اللوبياء.
 
- المغنيسيوم: يساعد المغنيسيوم على حرق فائض السكّر وإلاّ لخزّنه الجسم كلّه على شكل دهون. تبلغ حاجتنا اليوميّة من المغنيسيوم ٤٠٠ ملغ يومياً أي ما يعادل 100 غ من الجوز البرازيلي أو100 غ من الطرخون أو ١٢٠ غ من اللوز أو ٢٠٠ غ من اللوبياء أو ٢٠٠ غ من الشوكولاته السوداء أو نصف ليتر من المياه المعدنيّة.
 
- الكروم: يُعتبر الكروم من آثار المعادن التي تعمل على إفرازات الأنسولين بشكل خاص. كما ويحثّ الخلايا على حرق الغلوكوز لتحويله إلى طاقة ويمنع بالتالي تخزينه فيها ليتحوّل إلى دهون. هذا ويعمل مباشرة على الخلايا الدهنيّة وعلى الأنسولين، كما وعلى إعاقة شعور الجوع. تُقدّر الكميّة الموصاة بها يومياً من الكروم بـ ٥٥ إلى ٦٥ ميكروغراماً أي ما يعادل ٢٠٠ غ من البلح أو مئة غ من المحار أو ٥٠ غ من بلح البحر Mussels.
 
10 أطعمة موسميّة لحرق الدهون
 
الباذنجان:  ١۸ كيلوكالوري و١٣ ملغ من المغنيسيوم و١٠ ملغ من الكالسيوم و٥ ملغ من الفيتامين "ج" (Vitamin C).
البروكولي: ٢٥ كيلوكالوري و١١٠ ملغ من الفيتامين "ج" (Vitamin C) و٩٣ ملغ من الكالسيوم و٢٥ ملغ من المغنيسيوم و١٦ ميكروغراماً من الكروم.
الكشمش الأسود: ٥٠ كيلوكالوري و200 ملغ من الفيتامين "ج" (Vitamin C) و٢٥ ملغ من الكالسيوم و١٦ ملغ من المغنيسيوم.
الحامض: ٢٩ كيلوكالوري و٥٢ ملغ من الفيتامين "ج" (Vitamin C) و٢٥ ملغ من الكالسيوم و١٦ ملغ من المغنيسيوم. كما أنّ قشرته غنيّة بالفلافونويد الذي يزيد فعاليّة الفيتامين "ج" (Vitamine C) فيه حتّى عشرين ضعفاً.
الفراولة: ٣٥ كيلوكالوري و٦٠ ملغ من الفيتامين "ج" (Vitamin C) و٢٠ ملغ من الكالسيوم و١٢ ملغ من المغنيسيوم.
بلح البحر: ١١٥ كيلوكالوري و٤٧ ملغ من الكالسيوم و١٢۸ ميكروغراماً من الكروم.
الفلفل الحلو: ٢١ كيلوكالوري و١٢٦ ملغ من الفيتامين "ج" (Vitamine C) و١٣ ملغ من المغنيسيوم و9 ملغ من الكالسيوم.
البقدونس: ٢۸ كيلوكاري و١٧٠ ملغ من الفيتامين "ج" (Vitamine C) و200 ملغ من الكالسيوم و٤٠ ملغ من المغنيسيوم.
الطماطم: ١٥ كيلوكالوري و١۸ ملغ من الفيتامين "ج" (Vitamine C) و١١ ملغ من المغنيسيوم و9 ملغ من الكالسيوم و٢٠ ميكروغراماً من الكروم.
 
والحصّة الأكبر.. للألياف 
تجدون الألياف في الحبوب او البقول والخضار والفواكه الطازجة بالتحديد. فالألياف وبالأخصّ تلك القابلة للذوبان (بكتين وموسيلاج)، تخفض من قدرة الجهاز الهضمي على امتصاص الدهون إذ تحبسها في القناة الهضميّة وتتخلّص منها عبر البراز. لذا تحدّ الألياف القابلة للذوبان من قدرة الأنسجة الدهنيّة على امتصاص الدهون كما تساهم في تخفيض نسبة الكولسترول في الجسم. كما أنّها تمنح الشعور بالشبع وتسهّل عمليّة الهضم. ينصح الخبراء باستهلاك ٢٥ غ من الألياف في اليوم أي ما يعادل ٥٠ غ من القمح أو ٢٥٠ غ من التين المجفّف أو ٥٠٠ غ من الخرشوف.
 
الأطعمة الموسميّة الغنيّة بالألياف
- الشوفان: 10 غ
- الخرشوف: 9 غ
- الكشمش الأسود: 7- 8 غ
- الخبز الكامل (مصنوع من حبوب كاملة): 7 غ
- الكشمش الأحمر: 7 غ.
- الفول الطازج: 6-7 غ.
- البازيلاّء: 6 غ
- الصبّير: 4 غ.
 
معتقدات خاطئة أم صحيحة؟
 
- كتلة عضليّة زائدة أفضل من كتلة دهنية زائدة
صحيح. تحتاج الكتلة العضليّة طاقة أكبر للعمل مقارنةً مع الكتلة الدهنيّة. لذا، كلّما كانت الكتلة العضليّة كبيرة، استهلكنا طاقة أكبر وسهلت علينا خسارة الوزن.
 
- الخلل الهرموني يعزّز تكدّس الدهون
صحيح. عند المرأة، قد يكون الحمل و/او انقطاع الطمث، سبباً رئيساً في تخزين الدهون الزائدة. تصاب المرأة الحامل بالوحام الذي يؤدّي إلى اكتسابها الوزن، لكنّ الجسم يكدّس الدهون أيضاً لضمان صمود الجنين. وكذلك عند انقطاع الصمث، يحفّز انخفاض نسبة الأستروجين في الجسم وانعدامه في ما بعد، تكديس الدهون على مستوى الخاصرة والبطن.
 
- كلّ الدهون تُكدّس
خطأ. تُحرق بعض الدهون بفعل الأكسدة ليستهلكها الجسم على شكل طاقة في حين يتنقّل جزء آخر منها في الجسم على شكل الكولسترول والتريغليسيريد ويُخزّن الجزء الأخير منها.
 
- التوتر النفسيّ يؤدّي إلى تخزين الدهون
صحيح. يميل المرء إلى استهلاك مواد غذائيّة غنيّة بالسكر (ذات مؤشّر سكري مرتفع) حين يكون متوتّراً لتهدئة دماغه، الأمر الذي قد يؤدي إلى تخزين الدهون.
 
- طهو الأطعمة على "طبقة من الملح" يمتصّ الدهون
صحيح. الملح قابل لامتصاص الدهون، لذا فإنّ طهو الأطعمة على طبقة من الملح يخفّف من محتواها الدسم.
 
يجب تفادي الأطعمة ذات المؤشّر السكري المرتفع وتفضيل الأطعمة الغنيّة بالماء
بغضّ النظر عن فؤائد الأطعمة الغنيّة بالماء، إلاّ أنّها ايضاً مثاليّة للانتعاش في فصل الصيف وتفادي التجفاف. نتكلّم هنا عن الفواكه والخضار المؤلّفة من أكثر من ٩٠ بالمئة من الماء، والمفعمة بالفيتامينات والأملاح المعدنيّة. فضلاً عن أنّ هذه الأطعمة تحتوي على نسبة منخفضة من الوحدات الحراريّة والبروتينات والسكريات والدهون. لا تساعد هذه الأطعمة على حرق الدهون ولا تحبسها حتّى، ولكنّها تعمل بطريقة غير مباشرة: يحتاج الجسم إلى طاقة كبيرة لاستهلاك هذه المواد لدرجة تفوق تلك التي تزوّده بها. لذلك، يضطرّ الجسم إلى استهلاك دهون من مخزونه، الأمر الذي يساعد على خسارة الدهون والوزن في آنٍ معاً. 
أمّا بالنسبة إلى الأطعمة بمؤشر سكري منخفض، فهي مثاليّة لخسارة الوزن: تساعد على حرق الدهون المخزّنة في الجسم لتغذية العضلات. تفضّل هذه الأطعمة على تلك بمؤشر سكّري مرتفع (الحلويات، اللحوم الباردة، المرطّبات الغازيّة،..) لأنّ الجسم يحوّلها مباشرة إلى دهون أم يحثّ على إفراز الأنسولين المسؤول بدوره عن ضبط تخزين الدهون في الجسم.
 
من الأطعمة الموسميّة الغنيّة بالماء
- الخيار: ٩٦ بالمئة من الماء، ١٠ كيلوكالوري/ 100 غ.
- الخسّ: ٩٤.5  بالمئة من الماء، 13 كيلوكالوري/ 100 غ.
- الطماطم: ٩٤ بالمئة من الماء، ١٥ كيلوكالوري/ 100 غ.
- الفجل: ٩٤ بالمئة من الماء، ١٥ كيلوكالوري/ 100 غ.
- الباذنجان: ٩٢ بالمئة من الماء، ١۸ كيلوكالوري/ 100 غ.
- البطيخ: ٩٢ بالمئة من الماء، ٣٠ كيلوكالوري/ 100 غ.
- السبانخ: ٩٠ بالمئة من الماء، ١۸ كيلوكالوري/ 100 غ.
- الفراولة: ٩٠ بالمئة من الماء، ٣٥ كيلوكالوري/ 100 غ.
- الشمام: ٩٠ بالمئة من الماء، ٤٥ كيلوكالوري/ 100 غ.
- الفلفل الأخضر الحلو: ٩٠ من الماء، ٢١ كيلوكالوري/ 100 غ.
 
من الأطعمة الموسمية ذات المؤشّر السكري المنخفض
 
- فاكهة النكتارين: مؤشّر سكري: 35/ 100 غ
- اللبن الزبادي الطبيعي: 35/ 100 غ
- الجبن الأبيض واللبنة: 30/ 100 غ
- العدس الأخضر: 25/ 100 غ
- الكوسى: 15/ 100 غ
- ثمار البحر القشرية (سلطعون، كركند،..): / 100 غ 5
- ثمار البحر(محار، بلح البحر، قريدس،..): صفر
- اللحم الأحمر (بقر، غنم، عجل، ارنب،..): صفر
 
 
ثلاثة أنواع من النباتات المنحّفة
ينصح الخبراء بترطيب الجسم عبر شرب نقاعات النباتات الصحّية المساعدة على التنحيف ونذكر الثلاث الأبرز من بينها:
 
- الشاي الأخضر
يحتوي الشاي الأخضر على مواد تساعد على حرق الدهون بتحفيز توليد الحرارة. ينصح الخبراء باحتساء أربعة إلى ستّة فناجين منه يومياً.
 
- القهوة الخضراء
تحتوي القهوة الخضراء على أحماض تخفّف من قدرة المعى على امتصاص السكر بعد تناول وجبة الطعام، وترفع حساسيّة الخلايا حيال الأنسولين، مقلّصةً بذلك من معدّل تخزين الدهون. ينصح الخبراء بترك سبع حبّات من القهوة الخضراء تنتقع في كوب ماء ساخن كبير طوال الليل، ثمّ تصفيتها من الماء في الصباح واحتساء ثلاثة فناجين منها خلال اليوم.
 
- المتّة
تحتوي نبتة المتة على مادة تمنع تخزين الدهون عن طريق زيادة معدّل الإنفاق الحراريّ، حتى خلال الاستراحة. ينصح الأطباء باحتساء ثلاثة فناجين من هذه النقاعة في اليوم ويضاف إليها القليل من عصير الحامض.
 
  • Title: حرق الدهون الزائدة سريعاً ونهائياً...
  • Posted by:
  • Date: 9:49 PM
  • Tags:
Top