Thursday 18, Apr 2019

هل يبتعد طفلك في المرحلة الدراسية عن التغذية الصحية؟

                                                                     

ينمو ولدك سريعأٍ وها قد أصبح في المدرسة الابتدائية. من الضروري جداً أن تقدمي له غذاءً متوازناً ومتنوعاً في هذا العمر حتى ولو كان من الصعب الحفاظ عليه في كثير من الأحيان! غالباً ما تكون خيارات الطعام مرتبطة بما هو متوفر له في المدرسة، البيت، ومنزل الأصدقاء والحفلات وقد يتأثر أيضاً بخيارات أصدقائه ووسائل الإعلام.

ما اهمية النظام الغذائي المتوازن لولدك في المرحلة الدراسية؟

الحصول على التغذية السليمة خلال سنوات النمو تؤمن ما يلي:

  • النموّ والتطوّر الأمثل
  • الوقاية من أي نقص غذائي
  • الوقاية من السمنة الزائدة
  • النمو الذهني والأداء المعرفي

 

كيف يمكن أن يتأثرسلبياٍ نظام الأولاد الغذائي؟

ما إن يبدأ الأولاد بقضاء معظم الوقت خارج المنزل (مثلاً: في المدرسة، النشاطات اللامنهجية وحفلات أعياد الميلاد)، حتى يظهر التأثير السلبي على نظامهم الغذائي. فقد أظهرت الدراسات أن الأولاد هم أكثر تأثراً بالعادات الغذائية التي يتبعها أصدقاؤهم من تلك التي يتبعها أقرباؤهم. أصبحت الوجبات السريعة، والحلويات والمشروبات الغنية بالسكر متوفرة الآن بسهولة في بيئة طفلك، وهذا ما يؤثر بشكل سلبي على نوعية نظامه الغذائي بما أن هذه الأطعمة قد تقلل من تناوله أطعمة صحية أخرى مثل الفاكهة ،الخضار ،الحليب ،اللحوم قليلة الدهون البقوليات والحبوب الكاملة.

النظام الغذائي الغير متوازن قد يفتقر لعناصرغذائية أهمها:

  • الطاقة: يحتاج الأولاد إلى الطاقة لأجسامهم ليتمكنوا من اللعب والمشاركة في النشاطات الرياضية. من خلال الضخ المستمرللغلوكوز (سكر) إلى الدماغ، سيتمكن طفلك من تحسين ذاكرةه ه، ومستوى تركيزه ومزاجه!
  • :

قدمي لطفلك 3 وجبات رئيسة ووجبتين خفيفتين يومياً.

ابدأي بوجبة فطورغنية بالعناصر الغذائية مثل رقائق الحبوب الكاملة، وكوب من حليب نيدو المدعّم بالفورتيجرو والفاكهة.

لوجبات خفيفة وصحية قدمي: خبز القمح الكامل واللبنة قليلة الدسم او سندويش جبنة قليلة الدسماو أصابع الخضار مع تغميسة الحمص أوكوب من حليب نيدو المدعّم أو حبة من الفاكهة.

 

  • البروتينات: البروتين مهمّ للنمو ويلعب دور اساسي لبناء عضلات ألأطفال في سن المدرسة والحفاظ عليها. يحتاج الأطفال  الذين تتراوح أعمارهم بين 5-8 سنوات إلى 19 غرام من البروتين يومياً، ويحتاج أولئك الذين تتراوح أعمارهم 9-12 سنوات إلى 34 غرام من البروتين يومياً.
  • : تشمل الأطعمة الغنية بالبروتين اللحم الأحمر قليل الدهون، الدجاج، الحبش، السمك، البيض، حليب نيدو المدعّم بالفورتيجرو، زبدة الفستق، البقوليات، المكسرات والبذور.

 

  • الأحماض الدهنية الاساسية: يجب على ألأطفال  في سن المدرسة من عمر 4 سنوات وما فوق أن يستهلكوا نسبة تتراوح بين 25 و 35 بالمئة من حاجاتهم اليومية للسعرات الحرارية من الدهون، وخاصة الدهون الأحادية والمتعددة غير المشبعة التي نجدها في الزيوت النباتية، الأفوكادو، زبدة الفول السوداني، البقول، المكسرات والبذور. هذه الدهون، وخاصة أحماض الأوميغا 3 الدهنية مهمة لنمو الذهني والمعرفي لدى طفلك.
  • نصيحة: أدخلي مصادر أحماض الأوميغا 3 الدهنية في نظام ولدك الغذائي. تشمل الأطعمة الغنية بالأوميغا 3 سمك السلمون، السردين ،التونة، زيت الكانولا، الجوز، فول الصويا وبذور الكتان.

 

  • الألياف: تلعب الألياف دوراً مهماً في دعم صحة الجهاز الهضمي

خير نصيحة: قدمي لطفلك  الأطعمة الغنية بالألياف مثل الفاكهة، والخضار،الحبوب الكاملة، البقوليات والمكسرات ولا تنسي تشجيعه على شرب الكمية الكافية من المياه إلى جانب الألياف المستهلكة.

 

  • الكالسيوم: الكالسيوم مهم لبناء عظام وأسنان قوية. إذا لم يتم تلبية احتياجات الطفل من الكالسيوم خلال مرحلة الطفولة، قد تفتقر عظامه إلى الكثافة اللازمة مما يزيد خطر الاصابة بكسور أثناء اللعب. يحتاج الجسم أيضا ً إلى الفيتامين "د" لامتصاص الكالسيوم في العظام والأسنان.

خير نصيحة: قدمي لطفلك  كوبين من حليب نيدو المدعّم بالفورتيجرو ليحصل على أكثر من 100% من حاجاته اليومية من الكالسيوم و75% من حاجاته اليومية من الفيتامين "د".

 

  • الحديد والزنك: يحتاج لطفلك  لهذين المعدنين للتمتع بأداء بدني ومعرفي جيد ولتعزيز جهاز المناعة لديه.

خير نصيحة: قدمي لطفلك أطعمة تحتوي على نسبة عالية من الحديد والزنك مثل اللحم، الدجاج، السمك، البقوليات، و حليب نيدو المدعّم بالفورتيجرو.

قد تؤدي العادات الغذائية السيئة إلى الإفراط في استهلاك الحلويات، والوجبات الغنية بالسكر، والمشروبات الغنية بالطاقة والخالية من العناصر الغذائية. وذلك قد يكون سبب السمنة عند الأطفال  بالإضافة إلى تسوّس الأسنان.

لذلك عليك كأم أن تستمري بتقديم أطعمة متنوّعة لمساعدة طفلك  على تلبية احتياجاته للنموّ والتطوّر، وليتمكن من تحقيق كامل امكانياته في المدرسة ويؤسس عادات غذائية سليمة يتبعها لمدى الحياة.

 

 

                                                      

  • Title: هل يبتعد طفلك في المرحلة الدراسية عن التغذية الصحية؟
  • Posted by:
  • Date: 11:42 AM
  • Tags:
Top