Thursday 18, Apr 2019

ماذا تعرف عن شَلَل الأطفال؟

 

تقوم وزارات الصحّة في كلّ دول العالم بحملات تلقيح مكثّفة للأطفال في هذه الأيام، وذلك لتجنّب الإصابة بفيروس شلل الأطفال.. وإنّما في ظلّ الظروف الصعبة التي تمرّ بها المنطقة، برنامج التلقيح العاديّ المتوفّر غير فعّال وثمّة خشية كبيرة من انتقال العدوى بالفيروس الى مزيد من الأطفال. لذا، من الضروريّ في كلّ فترة تعزيز عمليات مكافحة الفيروس..

 

من المعروف انَّ فيروس شلل الأطفال، قد يتمّ تداوله وقد يكمن لمدّة عام تقريباً قبل ظهور حالة الإصابة. ومن غير المستبعد بحلول هذا الوقت أن يكون مئات الأشخاص يحملون فيروسه، انطلاقاً من الحقيقة التالية: حالة واحدة من بين كلّ 200 عدوى بشلل الأطفال، تسبّب ظهور أعراض المرض الفظيع!

 

 

شلل الأطفال Poliomyelitis

 

هو من أمراض العصر القديم حيث ظلّ هذا المرض عبر التاريخ مرضاً مخيفاً، نجمت عنه مئات الآلاف من حالات الشلل في جميع أنحاء العالم، حتى تمّ اكتشاف لقاح ضدّه في خمسينيات القرن العشرين.

 

شلل الأطفال مرض فيروسيّ حادّ، تتراوح حصيلته ما بين عدوى خفيّة وبين مرض شلليّ قد يفضي إلى الوفاة إن أصاب أعصاب الجهاز التنفّسي أو غيرها من أعصاب العضلات الحيوية. ويؤدّي في معظم الحالات إلى شلل رخو في إحدى الساقين أو كليهما.

 

 

مسبّب العدوى:

 

 

يسبّبه فيروس موجود على شكل ثلاثة أنماط (1، 2، 3). وهذه الأنماط الثلاثة يمكنها أن تسبّب الشلل، ولكنَّ النمط 1هو أكثرها إحداثاً للشلل، كما يشاهد في معظم الأوبئة. وبمجرّد أن يدخل هذا الفيروس إلى جسم الإنسان، يتّجه بصفة خاصة إلى مهاجمة الخلايا العصبية الحركية في النخاع الشوكي والدماغ، ممّا يتلفها تدريجياً.

 

الملامح الوبائية للمرض:

 

   فيروس Poliomyelitis لا يصيب إلاّ البشر فقط ولا سيّما في المناطق التي يتدنّى فيها مستوى الصحّة البيئية، أمّا في البلدان التي يرتفع فيها مستوى الصحّة، فالرضّع والأطفال ما دون السنة الخامسة من العمر، هم الأكثر عرضة للإصابة بالمرض. كان المرض موجوداً في    جميع بلدان العالم قبل استخدام اللقاحات المضادّة لشلل الأطفال. ومنذ ذلك الحين، أخذ المرض يختفي في البلدان التي طبّقت برامج وطنية حثيثة وفعّالة للتلقيح المضادّ على نطاق واسع.

في الكثير من الدول، يعتبر المرض موسمياً، إذ يكون أكثر تواتراً في موسم ارتفاع الحرارة والرطوبة. عندما يصاب أيّ شخص بنمط معيّن من فيروسات شلل الأطفال، يكتسب مناعة ضدّ هذا النمط تستمرّ طوال حياته. ولكن، ما من مناعة تبادليّة بين الأنماط المختلفة للفيروس.

 

 

ما مدى انتشار المرض؟

 

  يقدّر أنَّ هنالك ما بين 10 ملايين و20 مليوناً من الأشخاص من جميع الأعمار، يعيشون بفيروس شلل الأطفال في العالم، وإنّما منذ استخدام اللقاحات المضادّة، أخذت الحالات في الاختفاء سريعاً في معظم دول العالم التي تصل فيها اللقاحات الروتينية إلى نسب مرتفعة بين الرضّع وصغار الأطفال. لقد سجّلت آخر إصابة محلّية بهذا المرض في أميركا عام 1991. كما أنَّ بلدان غرب المحيط الهادي وما بينها الصين، أصبحت الآن خالية تماماً من هذا المرض.

في إقليم شرق المتوسّط تحرّرت اغلب البلدان العربية من شلل الأطفال الاّ انَّ الحروب المستمرّة كما في سوريا والعراق واليمن، ادّت الى فشل محاولات التخلّص منه نهائياً.

 

لحسن الحظّ،  تتناقص الحالات المرصودة سريعاً مع استمرار الجهود الفعّالة ضد المرض في جميع أنحاء العالم. كما لم يعد هناك سوى ثلاثة بلدان لم تتمكّن قطّ من وقف سريان شلل الأطفال: الأفغانستان ونيجيريا والباكستان. تواجه تلك البلدان مجموعة من المشاكل مثل انعدام الأمن وهشاشة النُظم الصحيّة. وإنّما يبقى الخوف من انتقال شلل الأطفال من تلك البلدان التي يتوطّنها، لإصابة أطفال في بلدان أخرى. كما  أُبلغ في 20 مارس 2014، عمّا مجموعه 37 حالة إصابة بفيروس شلل الأطفال من النمط 1 في الجمهورية العربية السورية، وتبيّن المتواليات الجينية أنَّ الفيروس هو أشدّ ارتباطاً بالفيروس الذي كُشف عنه في سوريا. ولذلك السبب، أعلنت كلّ البلدان في إقليم شرق المتوسّط التابع للمنظّمة، وفي قرار مشترك، أنَّ استئصال شلل الأطفال يعدّ حالة طارئة، ودعت فيه إلى دعم التفاوض بشأن إتاحة التلقيح المضادّ للأطفال غير الحاصلين عليه.

 

 

علامات المرض وأعراضه

 

   تمرّ العدوى بفيروس Poliovirus بصورة خفيّة في أكثر من 90% من الحالات، أضف إلى ذلك أنّ ما بين 4% - 8% من حالات العدوى تؤدّي إلى اصابات طفيفة، فيما تنشأ مع حوالى 1% من الحالات، أعراض عصبية. تؤدّي العدوى بهذا الفيروس إلى الشلل عند شخص واحد الى 10 أشخاص، من اصل 1000 شخص تعرّض للإصابة. وبينما لا تلاحَظ أيّ علامات مَرَضية في الإصابات الخفيّة، غير أنَّ هؤلاء يستطيعون نشر الفيروس بين الآخرين.

 

تبدأ أعراض الإصابة غالباً بحمّى خفيفة والتهابات في الحلق، وتقيؤ وألم في البطن وفقدان الشهية. وهذه الأعراض ليست خاصّة ولا يمكن التمييز بينها وبين حالات العدوى الفيروسية الخفيفة الأخرى. وإنّما سرعان ما يشفى المريض من هذه الأعراض شفاءً تاماً. امّا الأعراض العصبية فتصحب بالحمى والصداع والآلام العضلية وفرط التحسّس وتشوّش الحسّ، وربما توجد كذلك أعراض الغثيان أو التقيؤ أو الإسهال أو الإمساك أو فقدان الشهية، فضلاً عن تيّبس الرقبة.

 

   في الحالات التي تنتهي بالشلل، يلاحَظ أنَّ مسار المرض يمرّ عبر طورين: طور أصغر، وأحياناً ما، تفصل بين الطورين عدّة أيام بلا أعراض، ويعاني المريض في الطور الأصغر من الحمّى والأعراض التنفّسية العلوية وأعراضاً معدية معوية. أمّا الطور الأكبر فيبدأ بآلام عضلية وتشنّجات بالعضلات ومعاودة الحمى. وقد تختفي ردود الفعل الارتكاسيّة reflexes قبل أن يظهر بوضوح ضعف العضلات.

 

 

شلل الساقين

   يصيب الشلل الساقين أكثر ما يصيب الذراعين، وعادةً ما يكون غير متناظر في الجانبين asymmetric. ويمكن في الحالات الشديدة أن يصاب المريض بالشلل الرباعي، حيث يطال الشلل عضلات الجذع والبطن والصدر، الأمر الذي تترتّب عليه عواقب خطيرة وتصبح العضلات المشلولة رخوة وتفقد توتّرها. ومع ذلك فإنَّ الإحساس بالألم واللمس يظلّ بدون تغيير. يتّسم فيروس الشلل بقدرة فائقة على الانتقال فالاتّصال بشخص يحمل العدوى في بيت ذي صحة بيئية متدنّية، قد يؤدّي إلى معدّل يكاد يصل إلى 100% لعدوى المخالطين. المصاب بالعدوى أشدّ قدرة على نقلها أثناء الطور المبكر للعدوى في الحالات السابقة لبداية الأعراض وأثناء الأيام المبكرة للأعراض السريرية. يمكن مشاهدة الفيروس في إفرازات الحلق في وقت مبكر (يصل إلى 36 ساعة بعد التعرّض للعدوى). كما يشاهد في البراز بعد 72 ساعة من التعرّض، سواء أفضى ذلك إلى عدوى خفيّة أو إلى أعراض ظاهرة.

كلّ شخص لا يملك مناعة ضدّ المرض، عرضة للإصابة بالعدوى. ويمكن اكتساب المناعة من خلال برنامج التلقيح المتّبع، وكذلك بعد الإصابة بالعدوى الطبيعية، سواء نتج عنها الشلل أم لا. ويعتقد أنَّ المناعة الناجمة عن مقرّر كامل من التلقيحات، تستمرّ طوال الحياة. أمّا المواليد الذين يولدون من أمّهات تلقّين اللقاح، فيحملون أجساماً مضادة تحميهم من شلل الأطفال لبضعة أسابيع، يصبحون بعدها معرّضين للعدوى، ما لم يكن قد بدأ تلقيحهم.

 

معدّل الوفاة بين المصابين بشلل الأطفال عادةً أقلّ من 50%، وغالباً ما تنجم الوفاة بسبب فشل الجهاز التنفّسي، أمّا الشفاء من الإصابات الشللية فيتوقف على مدى تأثّر العضلات. فبعد بداية المرض بستّة أسابيع، يختفي معظم التلف العصبي والقابل للتحسّن. أمّا العضلات التي تظلّ مشلولة بعد الأسابيع الستّة فيرجّح أنّها تبقى مصابة بشلل دائم. وأيّ تحسّن قد يحدث بعد ذلك عادة يكون طفيفاً، ويعتمد على ضخامة حجم العضلات وتدريبها، وليس على استعادة وظائف الخلايا العصبية.

 

لقاح شلل الاطفال

 

   يستخدم نوعان من لقاح شلل الأطفال حول العالم، وقد اكتشف العالم الأميركي "جوناس سالك" أوّل لقاح يقي من شلل الأطفال وأجرى أول اختبار عليه في عام 1952. وكان "جوناس سالك" قد أعلن اكتشاف لقاحه هذا وقدّمه للعالم في 12 إبريل عام 1955 ، ويتألّف من جرعة من فيروس شلل الأطفال غير النشط (الميت)، يتمّ إعطاؤها عن طريق الحقن العضلي. ثمّ استطاع "ألبرت سابين" التوصّل إلى لقاح مضادّ لشلل الأطفال يُعطى على شكل قطرات عن طريق الفم، وذلك من خلال استخدام فيروس شلل الأطفال الضعيف. وقد بدأ "ألبرت سابين" في عام 1957 بتطبيق تجارب على البشر من خلال إعطائهم هذا اللقاح، وتمّ اعتماد هذا اللقاح رسميًا في عام 1962. ونظرًا لغياب حامل فيروس شلل الأطفال بين الأفراد ذوي المناعة القوية، فإنَّ فيروسات شلل الأطفال لها مستودع أوّلي للعدوى في الطبيعة، علماً بأنَّ الفيروس لا يمكنه البقاء في البيئة لفترة زمنية طويلة. ونتيجةً لذلك، فإنَّ منع انتقال فيروس شلل الأطفال بين البشر عن طريق التلقيح يعدّ خطوة حاسمة في القضاء على مرض شلل الأطفال على مستوى العالم.

نشرت مجلّة لانست الطبية دراسة قام بإعدادها كلّ من البروفسور مارن إيخنر، والطبيب ستيفان بروكمان، مفادها أنَّ لقاح شلل الأطفال المستخدم في أوروبا "ليس فعّالاً بما يكفي لمنع انتقال الفيروس، وسط مخاوف من احتمال انتقاله إلى الدول المجاورة من قبل اللاجئين السوريين الذين يعيشون في ظروف غير صحّية وتُعتبر مثالية لانتشار شلل الأطفال". واشارت الى أنَّ غالبية الدول الأوروبية "لم تجرِ فحصاً دورياً لمياه الصرف الصحي بشأن فيروس شلل الأطفال، لكن، يتعيّن عليها الآن تكثيف تدابير المراقبة في المخيّمات التي تقيم فيها أعداد كبيرة من اللاجئين السوريين".

 

 

 

عزّز معلوماتك

 

تمَّ اختيار يوم 24 من أكتوبر من كلّ عام كاليوم العالميّ لشلل الأطفال، لأنّه يوم ميلاد العالم الأميركي جوناس سالك (1914- 1995) الذي تمكّن من تطوير أول لقاح فعّال ضدّ المرض وأعلن عن نجاحه عام 1955

 

-الصيدلي ابراهيم علي ابو رمّان

 

Top