Monday 22, Apr 2019

في أمعائنا الدواء للسمنة الزائدة وداء السكّري!

 

يتضمّن النبيت الجرثومي المعوي البشري، مئات أنواع الجراثيم، لكن قد تعود أحدها بفائدة صحيّة علينا. فقد أثبتت مجموعة من الباحثين مؤخّراً دور جرثومة أكيرمانسيا مونيسيفيلا Akkermansia municiphila في الوقاية من السمنة الزائدة وداء السكّري. إذ لاحظوا انخفاض أعدادها بحدود مئة ضعف لدى الفئران المصابة بالسمنة والسكري مقارنة مع تلك بحال صحيّة جيّدة. للتأكيد على دور هذه الجرثومة في تطوير هذه الأمراض الأيضيّة، وضعوا الفئران تحت نظام غذائي غنيّ بالشحوم وحقنوا بعضها فحسب بمحلول يتضمّن هذه الجرثومة. وصرّح مدير الأبحاث في ما بعد قائلاً: "لاحظنا أنّ الفئران المحقونة بالمحلول اكتسبت وزناً أقلّ بضعفين، مقارنةً مع الأخرى إذ يبدو بأنّ هذه الجرثومة ترفع من قدرة النظام الأيضي على هضم الشحوم وتمنع بالتالي تخزينها في الأنسجة الدهنيّة، فتحمي من السكري في آنٍ معاً". إنطلاقاً من هذه الأبحاث، يمكن تطوير علاجات جديدة من شأنها وضع حدّ لداء السكّري، خصوصاً أنَّ جرثومة أكيرمانسيا مونيسيفيلا Akkermansia municiphila تشكّل من ٣ إلى ٥ بالمئة من النبيت الجرثومي في القولون البشري. فعلى غرار الفئران، تنعكس نسبة هذه الجرثومة في نظامنا الهضمي على وزننا بطريقة متكافئة. وقد أكّد مدير هذه الأبحاث قائلاً إنّ الباحثين يعملون على وضع أنظمة دراسيّة حول مفاعيل هذه الجرثومة لدى الإنسان.

Top