Tuesday 25, Jun 2019

قوام مصقول

 

الفكرة؟ زيادة الحركة وبالتالي زيادة معدّل الإنفاق الحراريّ وذلك بكلّ ثبات وبدون تكاسل! فصل الصيف او بالأحرى موسم السباحة لا "يرحم" لا الكيلوغرامات الزائدة ولا الاكتنازات ولا الترهّلات... فهيّا بنا نباشر العمل فوراً!!

 

5 مراحل ضروريّة 

  • مزيد من الحركة: الأمر بسيط، ليس علينا سوى اختيار النشاط الرياضيّ الذي يجتذبنا الأكثر، واللائحة غنيّة ومتنوّعة: سباحة او جمباز مائيّ، ركوب الدرّاجة، هرولة او ركض، او حتّى مشي سريع. الهدف هو كما ذكرنا سابقاً زيادة مستوى الإنفاق الحراريّ. والنهج؟ من 15 الى 20 دقيقة كلّ يوم بلا استثناء وبلا ايّ تخاذل او تفويت ايّ جلسة. بدايةً، من الممكن ممارسة دقيقة من المشي بالتناوب مع دقيقة من الركض. من ثمّ، تدريجياً، ننتقل الى دقيقتين من المشي ودقيقتين من الركض وهكذا دواليك، الى أن نتمكّن من الركض لمدّة 10 او 15 دقيقة متتالية. بهذا الشكل، يعتاد الجسم النمط الحركيّ رويداً رويداً وعلى مرّ التمارين، تتدعّم القوى ويطول النَفَس والمقاومة. وبالطبع، يبات الجسم يعمل وفق نظام "عدم التخزين" او "تصريف الوحدات الحراريّة".
  • خفّة بدون إجهاد: لكي نشعر بالارتياح في السروال او التنّورة ولا تبدو ملابسنا وكأنّها "ستتمزّق" علينا، ولا نحسّ ببطننا يكاد "ينفجر" من كثرة الثقل او النفخة، وإنّما بدون التألّم ولا الشعور بالإحباط ولا إجهاد قوانا بالمقابل، الطريقة واحدة: نعمد الى تقليل كميّات الأطعمة و/او المشروبات غير الضروريّة: الخبز، المعجّنات، السكّريات، المرطّبات الغازيّة الحلوة،... نعمد ايضاً الى تقليل حصص النشويات حتّى حدّ ملعقتيّ طعام في الوجبة. لا داعي للقلق! يمكننا التعويض عبر تناول المزيد من البقول والخضار المطهوّة. حذار الإسراف في الخضار النيئة إذ قد تزيد من النفخة والثقل.. في غضون اسبوعين، نضمن خسارة كيلوغرامين من الوزن تقريباً وبل نشعر بارتياح أكبر عند ارتداء الملابس ولو ضيّقة، خاصّة عند مستوى الخصر، اي، موقع تخزين السكّريات!

 

Top