Tuesday 25, Jun 2019

زرع العصبات لمكافحة الباركنسون

عند المصاب بالباركنسون، تموت العصبات التي تستعمل الدوبامين كناقلة عصبيّة، رويداً رويداً. منذ عدّة أعوام، قد اقترح بعض الأطبّاء على حوالى 100 مريض – وفقط بسبب صعوبة وتعقيد المداخلة- زرع عصبات مضغيّة مدعّمة بالدوبامين. على الرغم من بعض الفعاليّة، عملية الزرع هذه لم تكن قد اثبتت قدرتها بعد على مقاومة هجمات المرض. بيد أنَّ فريق باحثي جامعة هارفارد قد أظهر بالمقابل عند 5 مرضى توفّوا لسبب غير الباركنسون، بأنَّ العصبات المزروعة قبيل 4 أعوام الى 14 عاماً، كانت بصحّة جيّدة وبروتيناتها المسؤولة عن نقل الدوبامين، ما زالت تعمل بانتظام! هذا الاكتشاف يفتح الباب امام استعمال أوسع لهذه المداواة وتحديداً إن استطعنا إنتاج عصبات انطلاقاً من خلايا جذميّة.

Top