Thursday 20, Jun 2019

القواعد اليومية الذهبيّة لتفادي اوجاع الظهر

وجع الظهر هو كما يقال "آفة العصر".. لمَ؟ لأنّنا تبّنينا ونتبنّى عادات سيئة: نؤثر قلّة الحركة والكسل وتسهيلات الحياة العصريّة، نتّخذ وضعيات غير سليمة، ننتعل الأحذية غير المناسبة ونميل دوماً الى حمل أوزان ثقيلة. ومتى زدنا سمنة البطن على المعادلة، لن نجني سوى الاسوأ. حوالى 50% من اصحاب الوزن الزائد يعانون من وجع الظهر يومياً. وإنّما، هذا ليس نهائياً بل يمكن اتّخاذ تدابير وقائية لتفادي آلام الظهر وتهدئتها. لكن، إنتباه! قد يستقرّ ألم الظهر ويصبح معيقاً خاصّة إن كنّا لنعاني من السمنة. مع العلم بأنّه يجب عدم الاستخفاف بالوجع لا وبل استشارة الطبيب إن بات مزمناً او حادّاً للغاية، نقترح في ما يلي بعض النصائح والإرشادات للتخفيف وللحدّ من الأوجاع المؤقّتة.

ثمّة طرق بسيطة توفّر عليكم عناء تكبّد أوجاع غير ضروريّة كما وتساهم في صيانة ظهركم.

 

Top