Thursday 20, Jun 2019

مداواة استهدافيّة لحماية خلايا القلب

هل تعلمون بأنَّ ثمّة بروتينة معيّنة (الكيناز TNNI3K) موجودة في الخلايا العضليّة القلبيّة فقط، لكنَّ نسبتها ترتفع لدى الذين يعانون من قصور قلبيّ إثر المرض المعروف بذوى العضلة القلبيّة (myocardial ischemia)؟ بالفعل، بعد دراسات اختباريّة على عيّنة من الفئران المخبريّة، قد اكتشف العلماء بأنَّ هذه البروتينة تسهّل وظيفة الذوى كما وتزيد من التوتّر المؤكسِد ومن موت الخلايا العضليّة القلبيّة. لذا، قاموا بتطوير جزيئات صغيرة معيقة للبروتينة المذكورة وعمدوا الى تقييم إمكانيّاتها العلاجيّة. والنتيجة؟ لاحظوا أنَّ اتّخاذ هذه الجزيئات كعلاج منتظم، قادر على الحدّ من موت الخلايا العضليّة ومن سوء عمل او خلل وظيفة القلب عند الفأر، حتى ولو تمَّ منحها ما بعد حادثة الذوى. إذاً، منح المريض جزيئات معيقة للكيناز TNNI3K قد يفتح المجال امام إمكانيّة الحدّ من خسارة الخلايا العضليّة على إثر حادثة احتشاء العضلة القلبيّة، ما قد يحسِّن من تعافي وتقدّم المرضى على الأمد البعيد. بانتظار اختبار الجزيئات على نطاق أوسع، كلّ الآمال مُتاحة...

Top