Monday 22, Apr 2019

حقائق وأخطاء حول المياه الغازيّة

 

ثمّة من ينشد بمنافعها وامّا البعض الآخر فيلمّح الى نوع من السيئات... فكيف لنا بالتمييز بين الصحيح والخاطىء؟

إليكم هذا الدليل الموجز

 

هل المياه الغازيّة تسهّل الهضم حقاً؟

صحيح وغير صحيح في نفس الوقت؛ في الواقع، تعزى بعض المنافع الهضميّة الى البيكربونات التي تتضمّنها بعض اصناف المياه الغازيّة. بالفعل، هذه البيكربونات تسمح بتخفيف الحموضة المعديّة والتي يسبّب فرطها بإحساس الحرقة. بالتالي، هي قادرة على تحسين الحركة الهضميّة ما بعد تناول الطعام...

 

هل تسبّب النفخة؟

على الإطلاق! لا تتسبّب المياه الغازيّة بالنفخة عند أغلبية الذين يستهلكونها يومياً وبكميات معتدلة. وإنّما، فقط الأشخاص الذين يعانون من ظاهرة فرط ابتلاع الهواء (Aerophagia)، عرضة لتفاقم هذه الاضطرابات المعوية لديهم وبالتالي، يستحسن بهم تجنّبها.

 

Top